no

تعلم كيف تحمي بطارية جوالك من الانفجار؟




نسمع في الاخبار بين الحين والاخر عن حوادث لانفجار بعض الهواتف. ففي احد الحوادث احرق جوال جالكسي اس 4 شقة بالكامل. وفي خبر اخر بطارية جوال احدى الفتيات انفجرت اثناء نومها واصابتها بجروح. لذلك من خلال موضوع اليوم سنناقش اهم الاسباب والعوامل التى تؤدي لانفجار بطاريات الهواتف والاجهزة المحمولة.

في البداية دعونا نوضح نقطة اساسية لا يمكن ان ينفجر اي جهاز سواء كان جوال تابلت او كمبيوتر الا لو كان هنالك خطأ تصنيعي من الاساس غير ذلك فان هذه الاجهزة مصممة بشكل امن للمستخدمين.


من اهم الاسباب والعوامل لانفجار الهواتف والاجهزة الذكية هو الشاحن او البطارية المقلدة فهما من اهم العوامل والاسباب لذلك.

البطارية المقلدة عبارة عن قنبلة موقوتة في جيبك

[post_ad]

معظم الشركات المصنعة للهواتف تقوم بتصنيع الاجهزة ببطارية الليثيوم التى قد تحدث فيها مشكلة تهريب الحرارة الزائدة بسبب مادة الليثيوم. لذلك تقوم الشركات باضافة تقنيات الى هذه البطاريات لايقاف عملية الشحن عند اكتمال عملية الشحن لحماية البطارية من الحرارة الزائدة ومن ثم الانفجار لا قدر الله. 
كما نلاحظ جميعنا بان بعض البطاريات المقلدة التى تقوم الشركات المجهولة بتصنيعها بانها بنصف سعر البطارية الاصلية او اقل ولكن يجب الحذر من هذه النقطة ويجب ان تعلم سبب هذا الانخفاض في السعر بين البطارية الاصلية والمقلدة. تقوم الشركات المصنعة للبطارية المقلدة بتصنيع البطاريات بدون قطعة مهمة جدا وهي الفتيل الذي يقوم بايقاف الشحن عند ارتفاع درجة حرارة البطارية. طبعا ارتفاع درجة حرارة البطارية بطبيعة الحال يؤدي للانفجار.

خلاصة الموضوع
  1. لا تشتري البطاريات المقلدة ابدا. اوافقكم الرأي بان هنالك الكثير من العروض المغرية على البطاريات ولكن سلامتك وسلامة من تحب اهم من كل المال.
  2. لا تشتري الشواحن المقلدة التى قد تتسبب في ادخال فولت عالي للبطارية مما يؤدي لارتفاع حرارتها واتلاف الهاتف او انفجار البطارية
  3. لا تترك جوالك او جهازك اللوحي ليشحن  في مكان شديد الحرارة. واحرص على عدم وضعه تحت اشعة الشمس المباشرة.
  4. اذا لاحظت ارتفاع لدرجة حرارة جوالك اثناء الاستخدام ينصح بان تقوم بأغلاق الهاتف وتركه حتى يبرد.



تعلم كيف تحمي بطارية جوالك من الانفجار؟ Reviewed by Nezar Kamel on 2/17/2016 Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

يتم التشغيل بواسطة Blogger.