القائمة الرئيسية

الصفحات

شكرًا للرئيس الأمريكي ترامب!! كيف تُخطط هواوي لقتل جوجل بلاي

شكرًا للرئيس الأمريكي ترامب!! كيف تُخطط هواوي لقتل جوجل بلاي
شكرًا للرئيس الأمريكي ترامب!! كيف تُخطط هواوي لقتل جوجل بلاي

تعمل شركة هواوي على التحضير لما بعد الاستغناء عن خدمات جوجل، حيث تعرض على مطوري التطبيقات في لندن مبلغًا يصل لحتى 20 ألف جنيه استرليني وذلك مقابل نشر تطبيقاتهم على متجر تطبيقاتها AppGallery. للتأكد أن المستخدمين سيتمتعون بنفس الوظائف على جوالات هواوي بعد خروجها المحتمل من خدمات جوجل، قدمت هواوي اطار عمل ضخم يشمل منصة تطوير للبرمجيات بهدف تطوير متجرها الخاص. ستكون هذه سابقة تتحدى الاحتكار الثنائي التي تُسيطر عليه كل من جوجل وابل في مجال متاجر التطبيقات.


الشركة الصينية المُصنعة للجوالات الذكية، هواوي، قد تواجه مشكلة عما قريب. اذا استمر الخلاف بينها وبين أمريكا، ستنتهي مهلة السماح التي حصلت عليها، مما سيُجبر كل من جوجل وهواوي على وقف التعاون فيما بينهما. لحد الآن، يتضمن هذا الأمر حصول هواوي على تراخيص من مجموعة البرامج الامريكية لاستخدام خدمات برمجية في أجهزتها مجانًا.

من وجهة نظرنا كمستخدمي جوالات ذكية، يجب علينا الاخذ بعين الاعتبار أمرًا مهمًا: وهو أن المصدر الرئيسي لتحميل التطبيقات جوجل بلاي سوف يختفي. حتى لو استبدلنا جوجل بلاي بمتجر آخر من طرف ثالث او متجر هواوي AppGallery، سيكون هناك بعض التشويش: موقع الخدمات، الخرائط التي يتم عرضها والتنبيهات التي يتم ادارتها بشكل كامل من جوجل بلاي. بالاضافة الى ذلك، تعودنا ان جوجل تهتم بالمكونات التي لها علاقة بدفع الأموال والشراء والاعلانات داخل التطبيقات. اذا كان جميع ما سبق لا يعمل في المتجر الجديد، فإن كل التطبيقات التي تعتمد على جوجل بلاي لن تعمل.

النقطة الهامة تكمن في ان منصة تطبيقات اندرويد، تقريبًا جميع ملفاتها APKs تعتمد على جوجل بشكل او بآخر. تعمل هواوي على كسر هذه الاعتمادية، مما يعني كسر الاحتكار في هذه المسألة. تم انشاء المجموعة لتحقيق هذا الهدف من قبل هواوي. يوم مطوري هواوي تم عقده في لندن لهذا الغرض بالذات. لم تقم هواوي باستعراض تفاصيل خدمات هواوي للجوال HMS 4 بهدف استبدال خدمات جوجل فقط، بل قدمت العديد من الاغراءات للمطورين البريطانيين والايرلنديين.



سيحصل كل مطور على مبلغ 20 الف جنيه استرليني اذا استطاع نشر تطبيق على متجر AppGallery قبل تاريخ 31 يناير. بالاضافة ستعمل على منح ما نسبته 85% من ايرادات البيع على المتجر للمطورين والشراء داخل التطبيق، مقارنةً بنسبة 70% التي تقدمها جوجل.

هواوي تُطلق سباق انهيار الاحتكار

ما تنوي هواوي القيام به قد يُثير سوق التطبيقات وقد تُحدث جلبة قوية فيه. اذا بدأ مطورو التطبيقات بالانتقال لمنصة AppGallery بفعل المميزات والإغراءات التي تقدمها هواوي، نتوقع ان يمتلئ متجرها بالتطبيقات والألعاب، وسيتجه نحوها المطورون من كل حدب وصوب في وقت قصير. 

من المتوقع ان تسير سامسونج على نفس النهج في هذا الأمر، فهي أبرز منافسي شركة هواوي، ولديها سوق معتبر لجوالات اندرويد. اذا بدأت سامسونج في تطوير وبناء منصة موازية لخدمات جوجل بلاي وبدأت بإتاحة المجال للمطورين بنشر تطبيقاتهم عليها، سنستفيد نحن المستخدمين من هذا الأمر من جهتين، الأولى: سيكون لدينا بديل لمتجر جوجل بلاي مما يعني وضع افضل لخصوصية المعلومات. الثاني: أنه سيكون خارج الصين!

على الرغم من ذلك، ستكون هذه المنافسة مناسبة فقط اذا كان الأمر مُريحًا لمطوري التطبيقات. في الحالة المثالية، كل ما سيقوم به مطور التطبيق هو الضغط على زر نشر بعد اختيار المنصات التي سينشر عليها، وتبقى مسالة التشويش في التطبيقات مسألة تعالجها كل منصة على حدة. اذا لم تكن هذه الحالة كذلك، ستتعرض هواوي للتهديد بمصير يُشابه مصير وندوز فون.

بعض العقبات ما زالت تواجهها هواوي

تٌواجه هواوي مشكلة حقيقية وعاجلة، ألا وهي أنها تحت الضغط الشديد للتحرك في مواجهة تبعات عدم السماح لها ببيع جوالات جديدة تتضمن خدمات جوجل بلاي المضمنة تلقائيًا في الجوالات، بالاضافة لمسألة توقف التطبيقات التي تعتمد على جوجل في عملها في حالة انتقلت للمتجر الجديد الخاص بها. إن مشاركة العديد من المطورين البريطانيين والأيرلنديين وتشجيعهم على نشر تطبيقاتهم في المنصة الجديدة لن يحل المشكلة القائمة. تطبيقات هامة من شركات امريكية مثل واتس اب وانستجرام واوبر ومايكروسوفت ونيتفليكس هي عقبات وقيود تهدد توجهات هواوي. 

ولكن حتى لو أن التهديدات المخيفة لم يتم تنفيذها، ستكون هواوي حفزت المئات من التطبيقات للمشاركة والانتقال الى متجرها. بهذا ستكون العقوبات أنشات منافسًا قويا سيكون لديه العديد من المُقلدين. قد تقود هذه المنافسة الى كسر الاحتكار الموجود لدى جوجل وآبل، لذا لنشكر الرئيس ترامب على ذلك!
author-img
كاتب ومترجم تقني، أعمل عبر فضاء الانترنت لأقدم ما أستطيع في مجال اثراء المحتوى العربي. كتبت لصالح العديد من المواقع التقنية والمتخصصة. المجالات التي اكتب واترجم فيها: البرمجة بشكل عام والبايثون بشكل خاص، العمل الحر، الاندرويد ومراجعة التطبيقات

تعليقات