اخبار الاندرويد

خمسة أسباب تُجبرك على شراء جوال من الفئة المتوسطة بدلاً من الفئة الرائدة

يُوجد الكثير من الأسباب التي تجعلنا نتجه لشراء الجوالات من الفئة الرائدة ذات المواصفات العالية والمتقدمة. مجموعة واسعة من الجوالات من شركات مثل سامسونج وون بلس وإل جي وآبل تُثير رغبتنا تجاه الجوالات ذات المواصفات المتقدمة. ولكن، على الجانب الآخر، يُوجد العديد من الأسباب الأخرى التي تدعونا للتفكير بها، وتجعلنا نُفضل الجوالات من الفئة المتوسطة على الرائدة.


دعونا نتفق في البداية، أنه ليس كل شخص يحتاج أن يكون لديه جوال بمواصفات تقنية عالية. في عام 2020، لا نحتاج الى التخلي عن مواصفات عالية للحصول على تجربة رائعة بسعر قليل. في بعض الأحيان، من الخطأ أن نتوجه لشراء جوال بمواصفات ضخمة وعالية بينما تكون الحاجة الفعلية له هي أساسية فقط مثل اجراء المكالمات.

في الوقت الحالي، يُمكننا القول: أن التخلي عن فكرة شراء جوال بمواصفات تقنية كبيرة لا تعني نهاية العالم، حيث يُوجد العديد من الخيارات البديلة. يُمكنك الأن الحصول على جوال ذكي بمواصفات ممتازة، ولا يكسر ميزانيتك، ويتضمن العديد من الخصائص التي تُغطي احتياجك طول النهار.

قطعت تقنيات تصنيع الجوالات الذكية شوطًا كبيرًا خلال مدة زمنية قصيرة، وأصبح الخط الفاصل بين الجوالات الرائدة والمتوسطة غير واضحٍ بعض الشيء. فمثلًا، لن تكون بحاجة الى صرف مبلغ 1000$ لشراء جوال يحتوي كل المواصفات والخصائص التي تراها مناسبة لك وتحتاجها. لذلك، يُوجد العديد من الأسباب التي تجعلنا نُفضل الجوالات من الفئة المتوسطة على الجوالات من الفئة الرائدة، وإليك خمسة أسباب منها:

السعر

هذا هو العامل الأهم وقد يكون السبب الرئيسي الأول الذي يجعل الكثير من الناس يتجهون لشراء جوال من الفئة المتوسطة وترك الشراء من الفئة الرائدة. السعر هو العامل الرئيسي الذي يتحكم بقرارات الشراء في هذه المسألة.

لقد شهدنا خلال الفترة الماضية فرقًا كبيرًا في الأسعار ما بين الفئة المتوسطة والفئة الرائدة. لم نعد نرى جوالات بأسعار تفوق الـ 1000$ فقط، بل نجد الكثير من الجوالات التي تقدم العديد من المواصفات التقنية الجيدة وبسعر منخفض لدرجة كبيرة عن الفئة الرائدة.

قواعد التناقض تنطبق على الجوالات في هذا المجال، حيث لا نجد جوالًا بسعر 1000$ أفضل بدرجة الضعف من جوال بسعر 500$ والجوال ون بلس 7 تي و جوال بيكسل 3 ايه هما أفضل نموذج لذلك التناقض. على الورق، الجوالان مختلفان عن بعضهما البعض في المواصفات، ولكن أداءهما قريب ومشابه لأداء الجوالات من الفئة الأكثر سعرًا.

الخصائص

لن تخسر الكثير من المواصفات العالية عند شراءك جوال من الفئة المتوسطة. جوال  بيكسل 3 ايه يقدم أداءً كبيرًا في كاميرته، وسعر يصل لنصف سعر جوال بيكسل 4. أضف إلى ذلك أن تجربة النظام لدى الجوالين تكاد تكون واحدة.

من جانب العتاد، هناك مجموعة من المميزات التي كانت تتوفر فقط في الفئة الرائدة، مثل الماسحات الضوئية لبصمة الاصبع، والكاميرات المتعددة. ولكن مع مرور الوقت، هذا الأمر سيتغير بكل تأكيد.

التصميم

عند شراءك لجوال من الفئة المتوسطة، لن تحصل على هيكل سيء، ولست بحاجة لأن تخسر الكثير في هذا الأمر. في السابق، كان المفهوم السائد أنه كلما أنفقت أقل، كلما حصلت على مواد أقل جودة مثل البلاستيك والبولي كروبونات. الان يُمكنك الحصول على أجهزة جوال ذات تصميم رائع ومصنوع من المعدن والزجاج، وبأسعار كان الكثير يعتقد أنها غالية ومُكلفة.

لعبت شركات كبيرة مثل HMD دورًا كبيرًا في اللعبة، حيث قدمت مواد خام ذات جودة أعلى وبأسعار منخفضة مما أدى لدخول تلك المواد الخام في خطوط انتاج شركات كبيرة مثل سامسونج. مميزات مثل معدل تحديث عالي لشاشة العرض والشاشات بدون حواف بدأت تتوفر في الجوالات بأسعار أقل من مستوى 500$.

الكاميرا

الفرق بين أفضل الكاميرات الموجودة في عالم الجوالات والكاميرات الأخرى أصبح ضئيلًا. من الصحيح أنه يوجد اختلاف وتنوع في مواصفات الكاميرات في الجوالات بشكل عام، وأن أفضلها يكون في الجوالات الرائدة، ولكن حتى كاميرات الجوالات من الفئة المتوسطة أصبحت مُعتبرة وذات مكانة مرموقة.

بالنظر الى جوال بيكسل 3 ايه، سنجد أنه يستطيع أخذ صورة أفضل من حيث الجودة من العديد من الكاميرات في الجوالات الرائدة. لو أخذنا جولة في الأسواق، يُمكننا القول أننا لن نجد في هذا الوقت جوالات بأسعار زهيدة او متوسطة تحتوي على كاميرات سيئة. نعم يُوجد مواصفات أفضل من أخرى، وكاميرات ذات جودة تصوير أعلى من كاميرات أخرى، لكن أغلب كاميرات الجوالات المتوسطة الان ممتازة لأخذ الصور ونشرها على منصات التواصل الاجتماعي.

التجربة

بشكل عام، يستخدم أكثر الأشخاص الجوالات لإرسال الرسائل النصية وتصفح منصات التواصل وتصفح الانترنت وبعضهم يستخدمها للألعاب. يُمكن القول أن 99% من الحالات السابقة يكفيها جوال من الفئة المتوسطة، وسيقدم ذلك تجربة قريبة جدًا مثل استخدام جوال من الفئة الرائدة.

اضافة العتاد والمواصفات التقنية العالية تساعد على تحسين تجربة واستخدام الأشخاص للجوالات ولكن هل ذلك يستحق؟ فالقطع الالكترونية ذات المواصفات العالية تُساعد مثلًا على تشغيل الألعاب الضخمة، فهل يستحق أن يقوم شخص لا يُحب الألعاب بشراء جوال بمواصفات عالية للالعاب؟

أي الجوالات ذات الفئة المتوسطة أختار؟ 

قد يكون مفاجئًا للبعض أن الشركات الكبيرة لا تنافس فقط في الجوالات ذات الفئة الرائدة، فالجوالات من الفئة المتوسطة تنال نفس الاهتمام (ان لم يكن أكثر) وهي محط نظر الكثير من الشركات. يُمكننا القول أنه يُوجد الكثير من الخيارات التي تستحق الاهتمام عند اختيار جوال من الفئة المتوسطة، فمثلًا، لدينا:

هل جوالك من الفئة الرائدة أم المتوسطة؟ وما هو رأيك في الموضوع؟ هل تكفي الجوالات ذات الفئة المتوسطة بدل الرائدة؟ شاركنا رأيك في التعليقات.

الوسوم

ابراهيم البحيصي

كاتب ومترجم تقني، أعمل عبر فضاء الانترنت لأقدم ما أستطيع في مجال اثراء المحتوى العربي. كتبت لصالح العديد من المواقع التقنية والمتخصصة. المجالات التي اكتب واترجم فيها: البرمجة بشكل عام والبايثون بشكل خاص، العمل الحر، الاندرويد ومراجعة التطبيقات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق