اخبار الاندرويد

تحذير طبي مفاجئ !! الوضع الليلي باللون الاصفر يؤثر سلبًا على نومك

فيما قد لا يكون مفاجئا للكثيرين، فإن استخدام الوضع الليلي ذو اللون الاصفر في الجوالات ليلًا قد لا يمنعك من البقاء مستيقظًا. في الحقيقة، وحسب دراسة حديثة من جامعة مانشستر، فإن الضوء الاصفر المستخدم في الوضع الليلي قد يكون له أثار سيئة في النوم أكثر مما قد يكون سيئًا في الوضع العادي لاضاءة الجوال.

تحذير طبي مفاجئ !! الوضع الليلي باللون الاصفر يؤثر سلبًا على نومك
تحذير طبي مفاجئ !! الوضع الليلي باللون الاصفر يؤثر سلبًا على نومك

السبب الذي يكمن وراء استخدام الضوء الأصفر في شاشتك في الوضع الليلي هو سبب يعتمد على مبادئ علمية مقبولة على الأقل. في عينك، يوجد بروتين يُسمى ميلانُبسن يستجيب لكثافة الضوء، وبالأخص، يستجيب بقوة اكبر للاضواء ذات الطول الموجي الأقصر. الطول الموجي للضوء له علاقة بكيفية تفسيرنا للألوان. في شاشة الجوال الخاصة بك، يُوجد ثلاثة بيكسلات فرعية تُضيء كل بيكسل في الشاشة، وهذه البيكسلات الفرعية ذات ألوان هي الاحمر والاخضر والازرق. البيكسل الفرعي ذو اللون الازرق لديه اقصر طول موجي، وعند استخدام الوضع الليلي، فإن الجوال يعمل على تقليل سطوع البيكسل الفرعي الازرق، وقد يصل لدرجة ايقافه، مما يجعل الشاشة تميل الى اللون الأصفر.

تحذير من الوضع الليلي باللون الأصفر

وفقًا لدراسة جديدة صادرة عن جامعة مانشستر، فإن الفائدة الهامشية التي نحصل عليها من جعل معدل الطول الموجي للضوء الصادر من شاشة الجوال أكثر طولًا (يعني أكثر دفئًا للعين) قد يؤثر عليه عامل آخر له علاقة بطريقة تأثير العين على الساعة البيولوجية للانسان.

إقرأ ايضاً: طريقة تفعيل الوضع الليلي على اجهزة الاندرويد القديمة

الابحاث التي تم اجراءها على الفئران تُشير الى أن الخلايا التي تستشعر اللون في العين تستجيب بشكل أكبر الى اللون الاصفر الناتج من تفعيل الوضع الليلي، وهذا قد ينتج عنه تأثير أقوى في جانب آخر. اذًا في الحقيقة، على الرغم من أن الفائدة الناتجة عن الطول الموجي القصير والتي تتأثر به البروتينات الحساسة للضوء، فإن الخلايا التي تستشعر الألوان تلعب دورًا آخرًا في التأثير على الاشارات البيولوجية التي ترسلها الى الدماغ والتي لها علاقة بمعرفة هل الوقت هو نهار ام ليل.

من الواضح وجود غموض حول هذه الدراسة، والسبب يكمن في أنهم لم يُجروا الاختبارات على مستوى الأحياء المجهرية. الدراسة ذات طبيعة وصفية، والاستنتاجات تخص اختبارات أُجريت على الفئران التي تعرضت لألوان مختلفة من الضوء والسطوع. خلال اليوم، نحن نتعرض لكثافة عالية من الألوان البيضاء والصفراء، والدراسة تفترض ان هذين اللونين بالذات لهما تأثير على دورة النوم.

ما زالت الأبحاث تقول (والحس الصحيح) ان الشيء الذي يجعلنا مستيقظين خلال الليل هو استخدام الجوال. الشاشة المضيئة والساطعة للجوال، تُشتت الانتباه وترسل اشارات الى العقل ان الوقت ليس وقت النوم بعد. إن أفضل طريقة لمنع تأثير الجوال على نومنا هي وبشكل غير مفاجئ، عدم استخدام الجوال باختصار.

اذا كنت ممكن يستخدمون الجوال بكثرة في الوضع الليلي باللون الاصفر ، وبشكل يومي، شاركنا تعليقاتك حول استقرار النوم لديك، وهل تعاني من مشاكل في ظل استخدام الوضع الليلي للجوال؟

ابراهيم البحيصي

كاتب ومترجم تقني، أعمل عبر فضاء الانترنت لأقدم ما أستطيع في مجال اثراء المحتوى العربي. كتبت لصالح العديد من المواقع التقنية والمتخصصة. المجالات التي اكتب واترجم فيها: البرمجة بشكل عام والبايثون بشكل خاص، العمل الحر، الاندرويد ومراجعة التطبيقات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى