اخبار الاندرويد

كيف أنشأت جوجل عن طريق الخطأ حل لمشكلة ادمان الجوال

لقد اصابتنا الدهشة عندما كشفت جوجل عن خططها حل مشكلة ادمان الجوال عبر إتاحة الأدوات اللازمة لمستخدمي الجوالات الذكية بهدف تركها وقضاء وقت أكثر في العالم الواقعي مع الناس الذين نعيش معهم. لقد رأى البعض في هذا الأمر بأنه محاولة للتقليل من استخدام الاجهزة الذكية، والبعض الاخر رأى فيه محاولة لن تنجح، بسبب بسيط، فنحن مدمنون، ونعتمد بشكل كبير جدًا على الاجهزة الذكية. نستطيع القول ان جوجل حققت هدفها عن طريق الخطأ وليس كما قد تعتقد.

كيف أنشأت جوجل عن طريق الخطأ حل لمشكلة ادمان الجوال

قبل 18 شهر جوجل حددت المشكلة بقولها “كلما اصبحت التقنية اكثر اندماجًا في كل شيء نقوم به، فإنها تعمل في بعض الاحيان على اشغالنا وتشتيت انتباهنا عن امور كثيرة مهمة حولنا”. اننا نستخدم الجوالات بشكل مستمر، ولا جدال اننا اصبحنا ضحية للأنظمة والتطبيقات التي صُممت حتى نظل ملتصقين بها وبشاشاتها أكثر وأكثر.

حل مشكل  ادمان الجوال من خلال تطبيقات جوجل

أنشأت جوجل مؤخرًا أدوات خاصة لحل مشكلة “ادمان الجوال” والتي بُنيت خصيصًا لاعطاء مستخدمي الجوالات معلومات وبيانات عن حجم استخدامهم للجوالات. قبل كل شيء، وكخطوة أولى في طريق التعافي من أي إدمان عليك الاعتراف أولًا بكونك مدمن. لقد كبرت مجموعة الخصائص والأدوات التي بنتها الشركة بهذا الخصوص وأخذتها لمستويات بعيدة للغاية.

في شهر اكتوبر من عام 2019، أطلقت جوجل خمس تطبيقات لحل مشكلة ادمان الجوال، وكان أكثرها غرابةً بكل تأكيد تطبيق Paper Phone. بهدف مساعدتك في الابتعاد عن جوالك، يعمل تطبيق Paper Phone على طباعة كُتيب خاص مُصمم حتى تستطيع ان تقضي يومًا كاملًا بدون الحاجة لاستخدام جوالك نهائيًا. يحتوي الكتيب على أشياء مثل جدول المهام، ارقام الاشخاص الاكثر تواصلا وخريطة وكل ما تحتاجه لقضاء يوم بدون استخدام الجوال.

بعض الاشخاص الاخرين كافحوا ادمان الجوالات وكانت نتائجهم متفاوتة. ظهر جوال Palm العام الماضي كجوال هدفه مساعدتك على استخدامه بشكل أقل، لطيف ولكنه غير عملي من حيث المقارنة بسعر جوال متوسط. في خضم كل ذلك، كانت جوجل بنفسها من اطلقت حل ادمان الجوال الذي يأتي في جوال بيكسل 4. يأتي جوال بيكسل 4 بخاصية التبديل التلقائي في معدل تردد الشاشة بين 60 هيرتز و 90 هيرتز وذلك بناءً على كيفية استخدام صاحب الجوال له. ولكن وفق الكثير ممن راجعوا الجوال، فإن بطارية الجوال تعاني وتكون في حالة فظيعة عندما يكون معدل تردد الشاشة في وضعية 90 هيرتز. هذه الخاصية قد تكون مزعجة لبعض الاشخاص. ولكن يوجد لديهم خيار اجبار الجوال على العمل بتردد 90 هيرتز للشاشة بشكل دائم عن طريق اعدادات المطورين.

كيف أنشأت جوجل عن طريق الخطأ ميزة التعافي من الرقمية

المستخدمين الذين يُجبرون جوال بيكسل 4 على العمل بتردد 90 هيرتز يقعون في الفخ من حيث لا يدرون، وهنا تظهر خاصية حل ادمان الجوال من جوجل في جوال بيكسل 4. بالتأكيد لن تستخدم جوال بيكسل 4 لمدة 10 ساعات وانت تنظر له، بينما بطاريته لا تدوم أكثر من 6 ساعات. بالتأكيد ستعمل على شحن الجوال مرة أخرى وخاصة اذا كنت بحاجة له في العمل، ولكن ان تخرج من بيتك صباحا وتذهب للعمل بنسبة شحن لجوالك تصل الى 100% ثم تعود نهاية اليوم دون شحنه أبدًا، فهذا يُعتبر نوع من أنواع التحدي للبعض. الأشخاص الذين يريدون تخفيف ادمانهم من استخدام الجوال يستطيعون الاستفادة من نقطة الضعف التي قد تكون موجودة في بطارياتهم التي تنفذ بسرعة. كل ما يحتاجونه هو وضع القوانين الصارمة لأنفسهم، والتي منها عدم شحن البطارية في العمل، والاكتفاء بوضعه في الشاحن خلال ساعات الليل. قد يواجه الأشخاص الذين سيختارون هذا الطريق بعض المقاومة الداخلية في البداية. إن مقاومة الرغبة في الشحن مع وجود قرار صارم بعدم اجراءه هو امر صعب، ولكن مع مرور الوقت ستصبح عادة وسينجح الامر بعدما كان فاشلا في البداية. البطارية الضعيفة التي قدمتها جوجل في بعض جوالاتها هي أفضل ميزة لكل من يعاني من مشكلة ادمان الجوال. قد يكون ذلك سخيفًا نوعًا ما، ولكن هذا واقعي. الأحل الأفضل للتعود على استخدام الجوال بشكل قليل هو شراء جوال جوجل بيكسل 4 وشحنه مرة واحدة في اليوم. السؤال الذي يطرح نفسه هل سنرى مصنعي الجوالات يستخدمون هذه الحيلة ام لا؟  من المثير للفكاهة ان نقترح عليكم جوالات بخاصية الشحن مرة واحدة في اليوم. قد تكون هذه الفكرة عبارة عن مزحة، ولكن في ظل المؤشرات المخيفة عن معدلات ادمان استخدام الجوالات، هل سنرى هذا الأمر متاحًا في المستقبل؟ شاركنا رايك في هذا الأمر وهل تعتقد اننا فعلا نحتاج لحلول غريبة لمشكلة ادمان الجوالات.

الوسوم

ابراهيم البحيصي

كاتب ومترجم تقني، أعمل عبر فضاء الانترنت لأقدم ما أستطيع في مجال اثراء المحتوى العربي. كتبت لصالح العديد من المواقع التقنية والمتخصصة. المجالات التي اكتب واترجم فيها: البرمجة بشكل عام والبايثون بشكل خاص، العمل الحر، الاندرويد ومراجعة التطبيقات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق