القائمة الرئيسية

الصفحات

لعبة Card Quest تصل أخيراً إلى الأندرويد لكن هل تستحق الشراء؟


بسبب امتلاء متجر تطبيقات جوجل بلاي بعدد هائل من الألعاب المجانية، فإن ظهور ألعاب تتطلب منك دفع المال يعني أمر واحد فقط وهو أنها مميزة عن تلك المجانية كثيراً بالجودة والتصميم وفي جميع العوامل الرئيسية بل هنالك فرق إبداعي واضح بينهم، ولكن هل يمكن وصف لعبة Card Quest بهذه الكلمات؟ فقد انتظر العديد من الناس الحصول على هذه اللعبة، والمفاجئ أنها أصبحت متاحة بالفعل في متجر جوجل بلاي قبل أن يعلن حتى عن موعد إطلاق نسخة iOS .


ما هي لعبة Card Quest؟




أسهل طريقة لوصف Card Quest هو أنها لعبة فردية (أي تلعبها لوحدك دون وجود نمط للعب الجماعي) وتعتمد بشكل حصري على نظام البطاقات في أسلوب اللعب والمواجهة بينك وبين الخصوم، وواجبك هو التقدم نحو الأمام في عالم اللعبة وبذل جهدك لهزيمة الأعداء الذين يظهرون في طريقك عبر استخدام البطاقات المناسبة للقضاء على اعدائك في كل مرحلة.

بعد تجربة اللعبة سوف تلاحظ الميزات التالية التي تجعلها فريدة عن باقي ألعاب البطاقات :



  • هنالك عمق هائل داخل لعبة لا يبدو عليها هذا التميز في البداية والعالم مليء بالأنواع المختلفة من الأعداء ولوحة البطاقات تفاعلية ومقيدة
  • يمكنك اختيار أكثر من طريق للتقدم نحو الأمام في اللعبة، وهذه الميزة لوحدها تولد ميزة أخرى وهي التكرار الإيجابي حيث ستتمكن عند شعورك بالملل من العودة إلى اللعبة حتى بعد إنهائها لتجربة طريق جديد
  • تدعم اللعبة ميزة استرجاع بعض خصائص لوحة البطاقات بعد خسارتها
  • الميزة السابقة ستكون مفيدة كثيراً لأنك ستموت كثيراً، وهذه نقطة إيجابية في نظري لأنها تولد صعوبة كبيرة في البداية ترغمك على التركيز والاندماج أكثر في عالم اللعبة لتدريب نفسك وكسب خبرة أكبر
  • كل شيء يعتمد على التخطيط الحذر هنا، وهو مفاجئ أيضاً بسبب ما يتهيأ للجميع عند رؤيتها لأول مرة، وهو صغر حجمها فهي فعلاً من فئة الألعاب المتوسطة والضعيفة من حيث الميزانية (على الأقل مقارنة مع ألعاب المنصات الضخمة)
  • ميزة التخصيص لا تشمل لوحة البطاقات فحسب، بل شخصيتك نفسها يمكن العبث بخيارتها قليلاً لجعلها أكثر اقتراباً مما تريده
  • كلما تقدمت في اللعبة أكثر كلما ظهرت أشياء جديدة في اللعبة تم فتحها كمكافئة لك، وستمضي أيام كثيرة دون الشعور بملل التكرار أو شيء من هذا القبيل

ما هي إذا سلبيات اللعبة؟


  • تهدف الرسوم إلى أن تعود بك لأوقات الثمانينات، ولكنها للأسف تبدو باهتة على معظم الهواتف وهي مشكلة قد تؤثر سلباً على تجربتك، لأنها فعلاً رسوم قديمة وبمؤثرات بكسل لكن لسبب ما هنالك شعور مستمر بعدم الرضا على ما تراه
  • تدعي اللعبة أنها تدعم Shield TV وللأسف بعد التجربة من صحة هذه المعلومة، فهي غير صحيحة
  • لا تدعم اللعبة خدمات جوجل المخصصة للألعاب، والتالي للأسف لا يوجد فيها قائمة إنجازات لتحقيقها أو مزامنة مع الخدمة السحابية أو رؤية قائمة لأفضل اللاعبين
  • أكبر سيئة في اللعبة ربما هو سعرها المرتفع، فهي تقف حالياً عند سعر 5 دولار، وصحيح عدم وجود إعلانات أو نظام مشتريات داخلها لكن لا يزال السعر مرتفع مقارنة مع ألعاب مجانية أو بأسعار زهيدة تقدم رسوم أفضل وأجمل

إذا ما الخلاصة؟

إذا كنت مستعد لدفع المال من أجل شراء لعبة من متجر تطبيقات جوجل، فنعم ستحصل على تجربة غنية هنا، ويسعدنا رؤية عمق كبير قليل ما نراه في ألعاب الأندرويد وكانت تفتخر فيه دائماً منصة iOS، فيبدو أن الأندرويد بدء يحصل على الاهتمام الذي يستحقه كمنصة يمكنها دعم وتشغيل ألعاب ضخمة من حيث العمق والتنوع والكثافة، وكما قلنا في البداية إذا كنت مستعد لدفع المال وتريد لعبة تقتصر على نمط اللعب الفردي وفيها الكثير من المحتوى فسوف تكون سعيداً بشرائك.

أما من اعتاد دائماً على تحميل الألعاب المجانية، فربما يمكن القول أن Card Quest ليست خيارك الأمثل في تغيير استراتيجيتك بالحصول على ألعاب الأندرويد، أو بداية الطريق لشرائهم.

[رابط تحميل لعبة Card Quest من متجر بلاي ##download## ]

تعليقات